وكالة ناسا تنشر صور ومقاطع فيديو تظهر ضوء لكوكب زحل الفضائيين

وكالة ناسا تنشر صور ومقاطع فيديو تظهر ضوء لكوكب زحل الفضائيين

وكالة ناسا نشرت اليوم العديد من الصور ومقاطع الفيديو التي تبين كوكب زحل يضيء في أحدث صورة لوكالة ناسا التي نشرتها تحت مسمى الحلقات لا تزال مذهلة كما كانت دائماً.

ناسا أطلقت اليوم العديد من الصور الملتقطة عبر التلسكوبات التي تستخدم التكنولوجيا الحديثة
وكانت منها الصور التي التقطت من تلسكوب هابل حيث كانت جميع العدسات موجهة على الكوكب السادس من الشمس.

وكالة ناسا.. كوكب زحل في صورة مذهلة يضيء في الفضاء ويذهلنا بحلقاته المبهرة

ربما يتمكن علماء الفلك الغير عاملين في ناسا في الوكالات الأخرى المختصة بدراسة الفضاء في نصف الكرة الشمالي من رؤية زحل حاليًا،
لكن التقطت تلسكوب هابل الفضائي التابع لناسا سلسلة من الصور للكوكب الدائري  ذو الحلقات الرائعة الذي يقدم تفاصيل جديدة عن حلقاته وكذلك الطقس المتغير باستمرار على سطحه.

وذكرت الوكالة بجانب الصور: “زحل يضيء في أحدث صورة” وأضافت: “الحلقات لا تزال مذهلة كما كانت دائماً”

وفي صباح اليوم أطلقت ناسا صورا جديدة للكوكب الحلقي حيث تم التقاطها من تلسكوب هابل تجلب نظرة مفصلة جديدة على الكوكب.

وكالة ناسا

قالت وكالة ناسا إن الصور التي التقطت بواسطة التلسكوب”ليست أكثر من مجرد لقطات عابرة وجميلة للكوكب”
مضيفة أنها تلقي ضوءًا جديدًا على كوكب له جو ديناميكي مضطرب وطقس متغير دائمًا وباستمرار.

وكتبت الوكالة التابعة للحكومة الأمريكية عن هذه الصور
“عرض هابل هذا العام والصور التي التقطها خلال هذه الفترة الطويلة يظهر أن عاصفة كبيرة ظهرت في صورة تليسكوب 2018
وقد تم التقاط هذه الصور في المنطقة القطبية الشمالية.
تظهر الصور ومقاطع الفيديو عواصف أصغر مثل حبات الفشار التي تظهر في فرن ميكروويف قبل أن تختفي بنفس السرعة.
حتى هيكل الكوكب الخارجي يكشف عن تغييرات طفيفة في اللون حيث يظهر على أنه يضيء.

كما نشرت ناسا فيديو لهابل يدور حول أقمار زحل على صفحتها على يوتيوب الفيديو الرائع الذي يوضح جمال الكوكب والسحر الذي يقدمه لنا في الفضاء.

وأضافت ناسا أن الصور التي التقطتها هابل تظهر أن الكوكب السداسي،
وجود تحرك غامض ولقطات غامضة خاصة في القطب الشمالي لزحل.
تم اكتشاف بعض الأحجار والغازات في هذا الجزء على زحل الذي ينتج عن الدوران بالسرعة العالية كذلك عن الحركة المستمرة للحلقات.

 

كوكب زحل من الفضاء

يذكر أن أول أكتشاف لذلك الكوكب الساحر كان لأول مرة في عام 1981 بواسطة مركبة الفضاء Voyager 1.
تعطي الصورة أيضًا وضوحًا جديدًا لبعض الأجزاء في زحل.. التي قالت ناسا إنها مذهلة كما كانت دائمًا.

يظهر نظام الكوكب الحلقي الذي يتكون إلى حد كبير من جليد الماء الذي يميل نحو تجمد الماء على كوكب الأرض.
وأضافت الوكالة الحكومية أن زحل في 20 يونيو 2019 اقترب من الأرض على بعد حوالي 845 مليون ميل.

يظل الكوكب السادس في النظام الشمسي مصدرا للسحر لناسا.
في يونيو  الماضي من عام 2019، كشفت وكالة الفضاء عن أحدث مهمة في برنامج New Frontiers ،
الذي من المقرر أن يستهدف هذا البرنامج  أستكشاف أكبر قمر تابع لكوكب زحل الذي يطلق عليه اسم تيتان.

وكالة ناسا

من المقرر أن تنطلق مهمة ناسا في استكشاف القمر المذكور اسمه في الأعلى في الأيام الشهور القادمة المهمة المعروفة باسم Dragonfly،
وتتألف هذه المهمة من طائرة عمودية تطير إلى العشرات من المواقع المراد استكشافها
وتصويرها على تيتان.. والتي يمكن أن تدعم الحياة خارج كوكب الأرض،
بعد وصولها في عام 2034، بعد إطلاقها في عام 2026 حيث من المقرر لهذه المركبة أن تقوم بتزويد الأرض واستغلال ما سيتم اكتشافه على سطح هذا القمر سواء من مياه عذبة أو عشب ينبت على سطح هذا القمر.

وفي الأخير نستعرض أبرز الدراسات الأخيرة في عالم الفضاء،
حيث ذكرت دراسة نشرت في وقت سابق من هذا العام أن القضية المتعلقة بما إذا كان أحد أقمار زحل الأخرى يمكن أن يتوافر عليه مقومات الحياة للإنسان أو أن يكون طقسه وأجوائه مشابهه للأرض.
من أقمار الكوكب هو قمر ( إنسيلادوس )، يمكن أن يدعم الحياة خاصة بعد أن قرر الباحثون أن محيطها من المحتمل أن يكون عمره مليار عام مما يضعه في مكان رائع قد يكون صالح للحياة أو استغلال موارده.

المراجع : المصدر

Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *