وكالة ناسا أجسام غامضة على القمر مع وجود 5 عقبات للصعود للقمر

وكالة ناسا أجسام غامضة على القمر مع وجود 5 عقبات للصعود للقمر

وكالة ناسا أجسام غامضة .. تعد الوكالة هي الإدارة الوطنية للملاحة الجوية تدين الوكالة بالتبعية لحكومة الولايات المتحدة الأمريكية،
وهي الوكالة المسؤولة عن رحلات الفضاء والخروج من الغلاف الجوي والرحلات الاستكشافية .. كذلك التكنولوجيا الحديثة ومحاولة استغلالها لتحقيق أقصى استفادة للبشرية.

وكالة ناسا أجسام غامضة تم اكتشافها على سطح القمر وإثباتها في السجلات ويتم مناقشتها

تقوم ناسا حاليًا بتوجيه كاميرات وتليسكوبات على القمر حتى تتمكن من رصد أي تحركات أو أجسام غريبة على سطحه،
وفي البيان الأخير للوكالة وجود وثيقة قديمة بها تقارير أكتشاف و رؤية جسم غامض على سطح القمر.
وفقًا للوثيقة، حدثت المشاهدة في عام 1668.

أصدرت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا الوثيقة، التي يطلق عليها اسم الفهرس الزمني للأحداث القمرية المبلغ عنها،
في يوليو 1968 وهي متاحة حاليًا من خلال أرشيف وكالة الفضاء على الإنترنت.

ويضم قائمة شاملة من الأحداث القمرية التي شهدها علماء الفلك الهواة قديمًا ويرجع تاريخها إلى عام 1540م.
عرفت ناسا الأحداث القمرية بأنها أحداث مؤقتة على سطح القمر.

يتم تعريف الحدث القمري والحركات التي تحدث على سطحه هنا على أنه تغيير مؤقت،
بخلاف ذلك بسبب ظروف الإضاءة فقط، في مظهر القمر والفجوات التي تشمل مساحة محدودة.

وأضافت ناسا “لقد تم تضمين تقارير عن ملاحظات البقع المضيئة المؤقتة على سطح القمر،
فضلاً عن النقوش والظلام وإشراق أرضيات الحفر ومناطق صغيرة أخرى”.

وفقًا لوكالة ناسا، تم تجميع المعلومات المقدمة في الوثيقة باستخدام بيانات من منشورات مختلفة.
تم إدراج بها العديد من الأحداث التي تم الإبلاغ عنها كانت تسطع الأضواء الساطعة على القمر .. كما أوضحت ناسا أن هذه كانت على الأرجح انعكاسات من جدران الحفر على القمر.

الإبلاغ عن رؤية جسم غامض على القمر بأول تليسكوب

وذكرت أيضًا وقع أحد الحوادث المبلغ عنها في تاريخ 26 نوفمبر 1668،أي بعد مرور 60 عامًا على اختراع أول تلسكوب إنكسار عملي.

وفقًا لكوريوسموس كان كوتن ميذر، وهو واعظ استعماري يراقب القمر باستخدام تلسكوبه.
بينما كان يشاهد سطح القمر، رأى نقطة تشبه النجم الساطع تطير عبر القمر.

وكالة ناسا أجسام غامضة
وكالة ناسا أجسام غامضة

 

نظرًا لطبيعة المعدات العلمية الخام في ذلك الوقت وعدم وجود التقنيات العالية التي يتم استخدامها حاليًا،
كان من الصعب تحديد ما رأى كوتن ميذر فعليًا. ولهذا السبب، فقد تم اعتباره كائنًا مجهولًا.

على الرغم من أن وكالة ناسا لم تقدم تفسيراً بخصوص حدث ميذر المبلغ عنه،
إلا أن الكائن اللامع الذي رآه قد يكون سببه الظواهر في الغلاف الجوي. يحدث هذا عادة عندما يتفاعل الضوء المنطلق من سطح القمر مع العناصر الموجودة في الغلاف الجوي.
قد يتسبب هذا في أن يكون للون لون مختلف أو حتى يظهر كما لو كان يتحرك.

أيضا، كان من الممكن أن تسبب عدسات التلسكوب التي استخدمها ميذر في ظهور نقطة تشبه كما لو كانت تحوم على سطح القمر.

على الرغم من أنها لم تعد أرضًا مجهولة، خاصة بعد إرسال العديد من الروبوتات على السطر وصعود ( نيل آرمسترونج ) وكان ذلك الهبوط البشري على الفضاء في عام 1969م.

المشاكل والعقبات التي تواجه الوكالة للسفر في الفضاء

من المشاكل التي تواجه الوكالة أولها مالية حيث طلبت الإدارة الأمريكية 22.6 مليار دولار ميزانية لوكالة ناسا لعام 2020.
وتم الرد أن الميزانية لا تكفى لتسريع الجدول الذي تم تخطيطه لبرنامج العودة إلى الفضاء (أرتميس).

من الأسباب أيضًا مركبة أوريون وهي لم تكتمل بعد تسببت مشاكل الميزانية أيضًا في عدم اليقين حول إتمام أهم عنصرين لدى ناسا للوصول الفضاء العميق .. وهي مركبة مصممة لنقل رواد الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية.

البوابة القمرية والتي تعرف باسم (Gateway) وهي من أهم عناصر مشروع أرتميس للعودة إلى القمر.
وتعد هذه البوابة محطة فضائية تدور حول مدار القمر، سيستخدمها رود الفضاء كقاعدة انطلاق للهبوط على سطح القمر.

كما أن هناك خططا لاستخدامها قاعدة انطلاق إلى المريخ .. لذلك هذه البوابة تقوم بدور هام لكنها أيضًا تحتاج للأموال لتحديثها.

المراجع: هنا

 

 

Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *