خرائط ناسا تساعد العالم وتحذرنا من خطر الأعصار المدمر

خرائط ناسا تساعد العالم وتحذرنا من خطر الأعصار المدمر

خرائط ناسا تساعد العالم بفضل أقمارها الصناعية في الفضاء في اكتشاف أي كوارث طبيعية منها أعصار دوريان في جزر البهاما،
في ظل التقدم الذي نشهده في عالم التكنولوجيا الحديثة وكالة ناسا تستخدم أقمارها الصناعية لتحذير المواطنين وساكني جزر البهاما من خطر الإعصار المدمر قبل بدايته.
ناسا هي وكالة تابعة لحكومة الولايات المتحدة الأمريكية .. وهي المسؤولة عن رحلات الفضاء.

خرائط ناسا تحذر من خطر أعصار دوريان في جزر البهاما

مثلما لعبت الأقمار الصناعية دورًا حاسمًا في رصد المخاطر الناجمة عن أعصار دوريان والتنبؤ بها، فإنها ستساعد أيضًا في إعادة بناء المناطق المتضررة جراء هذا الإعصار.
هذا ما وعدت به وكالة ناسا في محاولة منها لإنقاظ البشر واستخدام التكنولوجيا الحديثة التي تمتلكها في منفعة البشرية.

يقوم فريق مقره في مختبر الدفع النفاث التابع لوكالة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) في كاليفورنيا ببناء خرائط للفيضانات،
بناءً على بيانات الأقمار الصناعية التي تم جمعها عبر جزر البهاما، والتي قام أعاصير دوريان بمهاجمة أجزاء منها ليوم كامل.

على وجه الخصوص ، اعتمد الفريق على البيانات التي جمعتها وكالة الفضاء الأوروبية كوبرنيكوس سينتينل1،
خاصة في تاريخ 2 سبتمبر 2019. ويستخدم هذا البرنامج أدوات رادار ذات فتحة تركيبية،
والتي يمكنها اكتشاف التغيرات في الأرض.

خرائط ناسا
خرائط ناسا

في الخريطةالموضحة أمامك في الأعلى،
يظهر اللون الأزرق الفاتح الفيضانات التي خلفها أعصار دوريان، مع كل نقطة من الألوان تمثل مساحة حوالي 96 قدمًا (30 مترًا)،
وفقًا لبيان لوكالة ناسا. تتيح خرائط كهذه للمسؤلين عن حالات الطوارئ تحديد أولويات أعمالهم الآن بعد انتقال العاصفة.

يزحف أعصار دوريان الآن على ساحل فلوريدا وسيصل إلى جورجيا الليلة (4 سبتمبر)،
قبل أن يستمر في التقدم على الساحل الشرقي على مدار الأسبوع، وفقًا للمركز الوطني للأعاصير (NHC) التابع للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي.

تتوقع NHC حاليًا أن تصل العاصفة إلى ولاية كارولينا الشمالية يوم الجمعة (6 سبتمبر)،
قبل أن تستمر عبر المحيط الأطلسي نحو نوفا سكوتيا ونيوفاوندلاند.

إذا كنت تعيش في مناطق جنوب شرق أو وسط المحيط الأطلسي، فاتبع NHC ومكتب الخدمة الوطنية للطقس لديك للحصول على تنبؤات وتحذيرات محدثة.

المصادر : هنا 

Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *