تعّرف على روبوت جديد بدون عينين ويرى عن طريق اللمس

تعّرف على روبوت جديد بدون عينين ويرى عن طريق اللمس

روبوت جديد بدون عينين وقادر على الرؤية عبر اللمس
فموقع مختارات تكنولوجية تحدث عن أحدث روبوت في العالم
وعن أشهر روبوت منزلي في العالم
ففي الشهر الماضي قد الباحثون بمعهد ماساتشوستش للتكنولوجيا عن اختراع نظام جديد يستطيع ربط جميع الحواس ببعضها

روبوت جديد بدون عينين

وقدم الباحثون في علوم الحاسوب والذكاء الاصطناعي عن أهمية وجود الذكاء الاصطناعي في ربط الحواس ببعضها
ومن خلال التقنية الحديثة تستطيع الروبوتات من الرؤية عن طريق اللمس فقط
فهذه الروبوتات مزودة بخواص تستطيع الشعور بمجرد لمس الكائنات الحية
فالروبوتات تستطيع أن تتنبأ بماهية الأجسام الموجودة حولها لمجرد أن تلمسها
وبعد لمس الروبوت الجديد الذي لا يملك عينين ولكنه يمتلك تقنيات تساعده على تمييز ما حوله
ويعمل على تكوين تمثيل مرئي للأجسام المادية الموجودة حوله
وهذا التمثيل المرئي المذهل يشير إلى أن الروبوت يشعر بمجرد لمسه
وهذا الاختراع العبقري يدعم الباحثون في معرفة الشعور الداخلي للإنسان
وأضاف طالب من من مختبر الحاسوب والذكاء الاصطناعي بمعهد ماساتشوستس أن هذا الاختراع يجعلنأ أمام نموذج لكي نختبر به كيفية تعامل الروبوتات الذكية مع الأشياء الواقعية الموجودة حوله
وقاموا بتدريب نموذج الروبوت الذكي باستخدام ذراع الروبوت الذكي
واستطاع أن يلمس عدد من المنتجات والأجهزة والأدوات المنزلية المتنوعة
ووصل عدد الأجسام التي لمسها الروبوت 200 جسم
وكان لدى ذراع الروبوت قدرة وصلت بمعدل 12 ألف مرة
واختبر أيضاً قدرته على تمييز الأجسام المادية من بعضها البعض

أهمية نظام الذكاء الاصطناعي في المستقبل

الذكاء الاصطناعي تم تعريفه بأنه خصائص معينة داخل حواسيب تجعل لها قدرة على محاكاة البشر
ومحاكاة ذهن الإنسان وعملياته العقلية مثل الاستنتاج والقدرة على التعلم
وأيضاً التشخيص الطبي والتعامل مع اللغات وترجمتها
ويمتلك قدرة في ألعاب الفيديو وتداول الأسهم
وتمييز الصور ولعب الأطفال وبعض من الاكتشافات العلمية
ولديه قدرة أيضاً على تمييز الأصوات والتحكم الآلي
وفكرة الذكاء الاصطناعي أصبحت تهدد الوظائف التي يمتلكها البشر حالياً
والآلأت تبرمج وتعمل مهام الإنسان بأقل مضاعفات وتكلفة
والبشر أصبح مصيرهم غامض وسط هذا النوع من الذكاء الاصطناعي الذي يحل مكان الإنسان

 

المراجع:

هنا 

هنا 

Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *