الأسباب الحقيقية وراء انتشار تطبيق فيس آب

الأسباب الحقيقية وراء انتشار تطبيق فيس آب

مع ظهور التكنولوجيا الحديثة تطبيق فيس آب من التطبيقات التي ظهرت في عام 2017
وهذه الأيام انتشر بين ملايين البشر من فئات متعددة على مواقع التواصل الاجتماعي
فهم يريدون ملامحهم تتغير وعمرهم يتغير ويصبحوا أخرين بملامح أخرى وعمر جديد بعيد
والأمر انتشر أيضاً بتغيير نوع الجنس لكي يصبح شخص أخر
وموقع مختارات تكنولوجية تحدث عن تطبيق Face App 

بشرح مفصل وواضح له وكيفية استخدامه وتحميله

تطبيق فيس آب

تطبيق FaceAPP ينتمي لشركة روسية وتم انشاؤه منذ عاميين ماضيين

ورغم أنه يجلب لك المرح وتشعر أنك في عمر أخر وشكل جديد
لكنه له بعض المخاطر التي لا تعلمها إلا إذا قرأت الباقي من الموضوع هنا
انتشر هذا الموقع منذ يومين فقط بطريقة لا يستطيع السيطرة عليها
فهو تطبيق شيق جداً فأنت تواجه مع التطبيق مرحلة متقدمة من عمرك
تشعرك بالاطمئنان اتجاه مستقبلك وكأنه مرئي لك في لحظات تحميل الصور
وانتظارك للنتيجة بعد التحميل

خطورة تطبيق الفيس آب

فهذا التطبيق الشهير ينتهك الخصوصية فهو يدخل إلى معرض الصور المتاحة داخل الهاتف
وتشير بعض التقارير أن ما يقرب من 700 ألف شخص يدخلوا يومياً على التطبيق فهذا التطبيق يعتمد على الذكاء الصناعي
فهو يوفر لك هيئة متخيلة لما يبدو عليه وجهك في سن متقدم والعكس
إذا كنت في سن متقدم يقوم بالتقليل من عمرك ليصل إلى عمر شاب صغير
وأكد مؤسس التطبيق الروسي أن المنصة تنتمي إلى شبكات عصبية وتقوم بتعديل الصورة ولكن يجعلها قريبة من الاصل على عكس تطبيقات أخرى
ووفقاً لموقع سكاي نيوز أنت لا تعلم ما يفعله القائمون على التطبيق بصورك في المستقبل
ويعلن خبير رقمي (ستيل غيريان ) أن المنصات هدفهم منها الانتشار وليس حماية المستخدم وخصوصيته
وبعض البشر يروا إن التطبيق يدعم العنصرية لأنه يقوم بتبيض الوجه ليصبح الشكل أفضل
فينتقض بطريقة غير مباشرة البشرة السمراء
وأيضاً يقول المحامي مايكل برادلي إن التطبيق يقوم بالمعالجة وأن البيانات سوف تذهب إلى أي جهة تريد شراء التطبيق
ويضيف رئيس مؤسسة الخصوصية الأسترالية دافيد فايلي
أن تطبيق الفيس آب يطلب العديد من البيانات مقابل أنه يقدم خدمة بسيطة

 

المراجع:

هنا 

Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *