الواقع الافتراضي والسيطرة على العقل البشري حياة الوهم

الواقع الافتراضي والسيطرة على العقل البشري حياة الوهم

الواقع الافتراضي قد يعتقد البعض أنه مجرد حديث عن المستقبل،
وهو عبارة عن سيناريوهات وقصص يتم سردها في أفلام الخيال العلمي والأفلام التي تعتمد على الذكاء وتشغيل العقل.

نتناول في مقالنا الواقع الافتراضي وأبرز المستجدات في هذا العالم الخيالي وتحقيقه على أرض الواقع،
والآثار السلبية والإيجابية لهذه التكنولوجيا الحديثة وتحكمها في عقول البشر.

الواقع الافتراضي يجعل العالم قرية واحدة ويقرب المسافات حسبما ذكرت الدراسات العلمية

أخيرًا يمكنك مقابلة الجميع في مكان واحد .. أصدقاءك الذين لم تقابلهم لسنوات في أجزاء مختلفة من العالم،
سيتحدثون ويشاركون الابتسامات على طاولة واحدة.

هذه الجلسة على طاولة افتراضية في العالم الافتراضي والتي تراها من خلال خوذة الواقع الافتراضي.
هذا ما أكده فيسبوك حول مستقبل شبكات التواصل الاجتماعي.

الواقع الافتراضي

أعلنت منصات التواصل الاجتماعي عن العديد من خدماتها المستقبلية في مؤتمر Developer F8 في سان خوسيه،
مع تركيز قوي على الواقع الافتراضي.

يتيح لك تطبيق( Facebook Spaces ) وهو التطبيق المتعلق بالواقع الافتراضي،
تحميل تطبيق VR الجديد من خلاله حيث يمكنك الدخول في دردشة مع أصدقائك في بيئة ثلاثية الأبعاد افتراضية.

إنها أول بداية حقيقية كشفت خطط فيس بوك لجعل VR أداة اجتماعية بعد شراء فيس بوك شركة Oculus VR في عام 2014 ودمجها مع FB.

تقول راشيل فرانكلين التي تشغل منصب رئيس الواقع الافتراضي الاجتماعي: “تمنحك تقنية الواقع الافتراضي شيئًا لم تقدمه لك أي تقنية أخرى،
وشعور رائع بالوجود في عالمك الخاص وشعور بأننا معًا  رغم مسافات طويلة”.

الألعاب التي تجعل منك شخصية في عالم الرسوم المتحركة

لإنشاء هذا الشعور تتيح لك تطبيقات فيسبوك الجديدة تخصيص شخصية كرتونية لتمثيلك في العالم الافتراضي،
والذي يعتمد على إحدى صور الشخصيات الكرتونية التي تتاح لك في الإعدادات.

يمكنك جلب العديد من الأشخاص إلى العالم الافتراضي،
في نفس الوقت والدردشة معهم كما تفعل وهم أمامك حيث يمكنك تحريك أيدي وجسد الشخصية الكرتونية.

تعتمد تطبيقات VR أيضًا على المحتوى المرتبط بحسابك الشخصي على Facebook.
حيث يمكنك إضافة صور ومقاطع فيديو بزاوية 360 درجة على حسابك لتقدم شخصيتك في العالم الافتراضي للأصدقاء بصورة ثلاثية الأبعاد.

الواقع الافتراضي

 

Oculus Rift هو محاكي العالم الافتراضي وهو مكلف للغاية ويمكن أن يصل إلى 500 جنيه استرليني،
في هذه الحالة سيكون متاح إضافة الأصدقاء الذين لا يتوفر لديهم هذا الجهاز إلى المحادثة عبر دردشة الفيديو على فيسبوك ماسنجر.
التركيز في التطبيق سيكون على العرض التقديمي والدردشة.

هذا النوع من الواقع الافتراضي الاجتماعي هو في الأساس نسخة غير واقعية مأخوذة من تطبيق Skype  وفكرته في تقريب الأشخاص والدخول معهم في محادثة بالصوت والصورة،

جامعة لندن توفر هذه الواقع الافتراضي

في جامعة لندن أنتونيا هاملتون تقول: “تم توفير VR رسائل فيديو،
والتي يمكن أن تسمح لنا بالتواصل بسهولة أكبر باستخدام إشارات غير لفظية مثل تعبيرات الوجه والإيماءات”.

في الواقع لا تعكس نظارات الواقع الافتراضي للمستهلك الحركة أو التعبيرات بشكل كافٍ لجعلها تبدو واقعية في العالم الافتراضي.

وأضافت: “بدون التقاط الوجوه يمكنك الحصول على شخصيات افتراضية تبدو نابضة بالحياة لكن الناس لا يحبونها في أغلب الأحيان”.

بالإضافة إلى الواقع الافتراضي يعتمد فيس بوك على AR للعب دور في الاتصالات المستقبلية.

في حين أن أدوات الواقع الافتراضي الجديدة المعززة بالتكنولوجيا الحديثة التي تمت بالتعاون مع شركة جوجل أكثر بقليل من Snapchat، فإن كاميرا الهاتف الذكي تقوم بواسطة المستشعرات الوقوف على تعبيرات الوجه ومحاولة جعل الشخصية الافتراضية تقوم بنفس التعبيرات وتبدو حقيقية.

الواقع الافتراضي

تتوخى الشركة بوضوح الانتقال إلى أجهزة الواقع التي يمكن ارتداؤها.
حيث يقول مارك زوكربيرج في المؤتمر: “نبدأ بالنظارات وفي النهاية العدسات اللاصقة التي تبدو طبيعية”.
“ولكن دعونا نضيف جميع أنواع المعلومات والمواد الرقمية إلى العالم الحقيقي ومن ثم ننقلها للعالم الافتراضي لتصبح أكثر واقعية”.

تقول هاو لي من جامعة جنوب كاليفورنيا: “مع تقدم الذكاء الاصطناعي سيكون AR جيدًا لدرجة أنك لن تتمكن من التمييز بين الصور المميكنة والواقعية”.

لكن هناك حاجة لثورة في عالم الأجهزة قبل انتشار الواقع الافتراضي الاجتماعي والواقع المعزز.

لا تزال خوذة وسماعات الرأس باهظة الثمن وغير هادفة للربح، ويمكن لبعض المستخدمين الشعور بالدوار أو الغثيان.

وأضافت هاو لي:”حتى يتم حل هذا الأمر فأنا متشكك في أن المحتوى سيكون جيدًا وأن الناس يرغبون في استخدامه يوميًا”.

يبقى أن نرى مقدار القيمة الاجتماعية التي يمكن أن تقدمها هذه الأدوات حقًا،
ومدي المساعدة التي تقدمها هذه الأداة للبشر في العالم الواقعي .. وننتظر الكثير في عالم التكنولوجيا الحديثة والذكاء الاصطناعي ونوافيكم بكل جديد من أخبار جوجل والتقارير الصادرة من وكالة ناسا وأبرز التفاصيل.

المراجع : هنا

 

كاتب مقالات.. حاصل على ليسانس آداب جامعة الإسكندرية تخصص التاريخ .. وحاصل على شهادة الدراسات العليا في العلوم التربوية من كلية التربية جامعة الإسكندرية. أملك خبرات في العديد من المجالات مثل تصميمات الفوتوشوب والمونتاج وصناعة المحتوى على اليوتيوب.

Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *