التكنولوجيا الحديثة وعالم الروبوتات والذكاء الاصطناعي

التكنولوجيا الحديثة وعالم الروبوتات والذكاء الاصطناعي

التكنولوجيا الحديثة هي سر التقدم في كثير من مجالات الحياة في عالمنا الحاضر،
ونلاحظ التقدم المذهل في عالم التكنولوجيا خاصة في مجال الذكاء الصناعي ومجال الروبوتات،
وأبسط ما يمكن ملاحظته في الهاتف الذكي الذي نحمله في أيدينا حاليًا.
والحاسب والعديد من الماكينات التي تعمل بشكل أساسي على استخدام التكنولوجيا والذكاء الصناعي ..
نتناول في موقعنا مختارات تكنولوجية جميع المعلومات التي تريد أن تعرفها عن التكنولوجيا الحديثة ونستعرض
بعض المفاهيم المهمة خلال المقال التالي:

التكنولوجيا الحديثة والتطور المذهل الذي يصيب العالم من حولنا

التكنولوجيا الحديثة ساعدت في تحسين الحياة من حولنا وذلك من خلال استخدام بعض الأساليب السهلة،
والبسيطة في العمل والإنتاج كذلك في التسهيل على البشر ومساعدتهم في المهام اليومية.

ومن الأمثلة الواضحة على استخدام التكنولوجيا في عالمنا الحاضر هو ما تفعله الهواتف الذكية،
وأيضًا كم المهارات والقدرات التي يتمكن من تحقيقها الحاسوب وتسير الأشياء بالطريقة التي تريدها دون بذل مجهود.

التكنولوجيا الحديثة

وتم استخدام الروبوتات لأداء مهام الإنتاج الصناعي، والقيام بالمهام والأعمال الشاقة وأيضًا الأعمال التي تمثل خطورة على حياة الإنسان.
مثل: اللحام، والطلاء بالرش وغيرها من الأعمال التي قد سبب الخطأ بها خطورة على حياة الإنسان.
وبسبب التطور المستمر في عالم التكنولوجيا استبدال التكنولوجيا القديمة بوسائل وطرق أحدث جديدة من الروبوتات القابلة للبرمجة.
وهذه التكنولوجيا يدخل بها الذكاء الصناعي الذي يسمح للروبوتات بالعمل على قدم وساق وبسرعة تزيد عن الإنسان،
وأيضًا بمعدلات خطأ قليلة جدًا عن معدلات الإنسان مع التميز بوجود كفاءة في العمل كذلك السرعة الكبيرة،
وبالتالي يتم تحسين جودة العمل والمحافظة على النفس البشرية من التعرض لأي خطر.

عند البعض يقتصر مفهوم التكنولوجيا على جهاز كمبيوتر،
والذي يجدر الإشارة إليه أن الكمبيوتر هو من نتائج التكنولوجيا .. أما إذا تحدثنا عن مفهوم التكنولوجيا الحديثة بشكل عام،
وهو استخدام التقنيات في حل المشاكل الكبيرة والابتكار الجديد من قبل الأفراد كل ذلك في سبيل الوصول إلى نتيجة مفيده ينتفع منها الإنسان.
كذلك يستخدم الإنسان فكره في تطويع قطعة الحديد ( الروبوت ) التي أمامه ليجعلها تحقق له النتائج المطلوبة.

لذلك يعد المفهوم الصحيح للتكنولوجيا الحديثة هي “استخدام المعرفة العلمية بالطريقة المثلى وإنتاجها وتطبيقها لخدمة الإنسان ورفاهيته”.

الذكاء الاصطناعي ما هو وكيف يحقق للإنسان الرفاهية

مصطلح الذكاء الاصطناعي أو بالإنجليزية (AI) يشير ذلك المصطلح إلى النظام البرمجي أو نظام تشغيل الأجهزة والروبوتات التي تنفذ ما يريده منها العقل البشري.
والذي لا يدركه الإنسان أن الذكاء الاصطناعي الذي يطوره الإنسان في الوقت الحالي يجعل الآلات تطور من نفسها ذاتيًا استنادًا للمعلومات التي تجمعها.
يتجلى الذكاء الاصطناعي في عدد من المخترعات الحديثة من روبوتات وحواسيب،
بل وبرمجة لبعض المواقع التي تجمع المعلومات عن الإنسان وتقوم بإرسال النتائج التي تناسب هوي الإنسان.

التكنولوجيا الحديثة

تستخدم روبوتات المحادثة الذكاء الاصطناعي وهي روبوتات تحل محل الإنسان في الرد على استفسارات العملاء وفهم مشكلاتهم وتقديم حلول وإجابات أكثر كفاءة ومنجزة للأمور.

يتم استخدام مجموعات كبيرة من المعلومات وتحليلها من قبل القائمين على الذكاء الاصطناعي
وذلك يتيح للمحركات البحثية تقديم تفضيلات تتناسب مع أهواء الباحث والمستخدم.

الذكاء الاصطناعي يتعلق بالقدرة على التفكير من قبل الحاسوب والعمليات البرمجية وتحليل هذه البيانات أكثر وإرسالها واستخراج النتائج.

الذكاء الاصطناعي كما يعتقد البعض هو تطوير الروبوتات لجعل ذكاء الأله شبيه بمخ الإنسان ويعتقد البعض أن بمقدور الروبوتات من السيطرة على العالم كما يتم تصدير هذه الصورة خلال أفلام الخيال العلمي.
لكنه في الحقيقة لا يهدف لحل محل البشر .. والهدف الأساسي هو تيسير حياة الإنسان وتقديم المساعدة للأشخاص والحفاظ على أوقاتهم من الضياع.

 

عالم الروبوتات والتكنولوجيا الحديثة

الروبوت هو آلة وهو مجموعة من القطع الحديدية يتم تطويعها من قبل الإنسان لكي تنفذ مجموعة الأوامر التي زودها بها العقل البشري.
لكننا كما ذكرنا في الأعلى أنه في الآونة الأخيرة يحاول الإنسان  تطوير عقول هذه الآلات حتى تتمكن من اكتساب المعلومات كما يجعل الآلات تطور من نفسها ذاتيًا استنادًا للمعلومات التي تجمعها.

وهذا الشيء هو صنع الإنسان وتتم برمجته عن طريق الحاسوب الذي هو من صنع الإنسان أيضًا فبالتالي هذه التكنولوجيا تعتمد في الأخير على العقل البشري فلاغني عن العقل البشري الذي خلقه الله ومنحه القدرة على التعلم والابتكار لتيسير الأمور العسيرة في الحياة الدنيا.

الروبوتات تختلف من حيث الوظيفة والأداء وتتنوع المجالات التي تستهدفها هذه الروبوتات فمنها العسكري ومنها التعليمي ومنها الخدمي.

التكنولوجيا الحديثة

ظهر الروبوت لأول مرة في عام 1920م في مسرحية للكاتب التشيكي كارل تشابيك وكانت المسرحية بعنوان “رجال روسوم الآلية العالمية”،
منذ هذه اللحظة بدأ استخدام كلمة روبوت خلال الكتب وأفلام الخيال العلمي في السينما العالمية مثل هوليود وغيرها،
وفي القرن ال 21 نجد العديد من الأفكار والاختراعات لتلك الآلات والتطور المستمر في مجال التكنولوجيا بشكل عام  .. حاليًا يمكننا رؤية طائرات مسيرة بدون طيار،
وتكلفتها أقل وكذلك استخدام الو اقود وتقوم هذه الطائرات الصغيرة الحجم بمهام تقوم بها طائرات عملاقة مثل ال F16 , F35  ولقد أصبح هنالك هوس كبير في الاختراعات والإبداع في هذا المجال.
وليس فقط في المجال العسكري أيضًا في مجال التعليم ومجال والخدمات مثل الرد على العملاء وكذلك في المطاعم تم استحداث روبوتات تقوم بتقديم الطعام.
ونشهد في السنوات القادمة على تطور كبير في شتي مجالات التكنولوجيا و استبسال العلماء في تقديم كل
ما يملكون من مجهود في سبيل خدمة العلم والبشرية.

المراجع : المصدر1

المصدر2

المصدر3

المصدر الرئيسي

Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *