أخبار ناسا وأبرز المستجدات في مهمة استقرار البشر على سطح القمر

أخبار ناسا وأبرز المستجدات في مهمة استقرار البشر على سطح القمر

أخبار ناسا وأبرز المستجدات في عالم الفضاء الخارجي مع ومحاولات استغلال التكنولوجيا الحديثة.. حيث تعمل وكالة ناسا بنشاط على إعداد صاروخها الجديد والمجهز بالقمر والمجهز لأرتميس 1،
المهمة التالية لبرنامج الوكالة، والتي تهدف في النهاية إلى هبوط البشر والاستقرار على سطح القمر.

أخبار ناسا ورحلة استقرار البشر على سطح القمر والخطر الذي ينتظر هذه المهمة

تم تحميل فيديو الجديد من مركز مارشال لرحلات الفضاء التابع لناسا مقطع تلو الآخر،
حيث يتم استعراض  نظام إطلاق الفضاء الجديد (SLS).

هذا هو الصاروخ القوي المتوقع له الصعود برواد الفضاء إلى سطح القمر،
وقد يرسل أيضًا مركبة فضائية آلية إلى وجهات بعيدة في النظام الشمسي، مثل قمر المشتري “يوروبا”.

تظهر اللقطات القصيرة تقدم كل قطعة من النظام.
قام الفنيون في المختبر بتجميع أجزاء مثل المركبة الفضائية (لأوريون) ونظام الإطلاق وإسقاط المخلفات التي ستعود إلى أدراجها مرة أخرى لتخفيف المهدر من الأموال.

يتم عرض بعض الأجهزة التي يتم نقلها حول مرافق مركز كينيدي للفضاء في فلوريدا،
مثل خزان الأكسجين السائل الذي سيساعد في تغذية إحدى مراحل نظام الإطلاق الجديد SLS.

يتم عرض القطع الأخرى المصممة للمهمة، مثل اختبار إطلاق محركات RS-25 التي ستعزز المرحلة الأساسية من SLS عن الأرض.

يوجد مقطع فيديو أخر يوضح أختبار هيكلي لصاروخ إطلاق نظام الفضاء التابع لناسا
مع تواجده على منصة الاختبار في مركز مارشال لرحلات الفضاء في هانتسفيل ألاباما،
في 14 يناير 2019.. ويبلغ طوله 149 قدمًا (45 مترًا)، وهو أكبر جزء من الأجهزة للمرحلة الأساسية للصاروخ.

وقالت الوكالة في وصف الفيديو على موقع يوتيوب
“صاروخ نظام الإطلاق الفضائي ناسا القوي ومركبة الفضاء أوريون التابعة لناسا تحرز تقدما في هذا المجال”.

وأضافه الوكالة: “خلال تطورها انتقل الصاروخ والمركبة الفضائية من التصميم والتصنيع إلى الاختبار والتجميع والتكامل..
حتى أن بعض الأجهزة قد تم تسليمها إلى منصة الإطلاق في مركز كينيدي للفضاء التابع لناسا”.

من المقرر أن تنطلق لأرتميس 1 في منتصف عام 2020، باستخدام نظام إطلاق الفضاء لتعزيز مركبة الفضاء أوريون في الفضاء بدون طاقم،
ستحلق أوريون حول القمر وتنشر العديد من الأقمار الصناعية الصغيرة قبل إعادة الدخول في الغلاف الجوي للأرض.
لا يتوقع أن تبدأ المهمة الأولى المكونة من أفراد طاقم في موعد أقصاه عام 2022،
في حين كان من المقرر أول هبوط للقمر عام 2024.

أخبار ناسا ظهور كويكب كبير يهدد الأرض اليوم

وصل كويكب كبير يتدفق عبر الفضاء بسرعة تقارب 12000 ميل في الساعة
وهو يطفو على سطح كوكبنا المائي في وقت مبكر من اليوم، بعد ستة أعوام فقط من رصده وتتبعه من وكالة ناسا.

الكويكب الذي يطلق عليه 2019 RX2، هو مجرد واحد من العديد من الأجسام الفضائية أو الأجسام القريبة من الأرض
التي تقترب بشكل خطير من كوكبنا.
في المجمل في الأيام القادمة وتبعًا لتقارير الوكالة تقدر ناسا أن هناك 7960101 من الكويكبات المعروفة
و 3586 من المذنبات المعروفة في النظام الشمسي.

حلق الكويكب المذكور في الأعلى اليوم الخميس ، 12 سبتمبر وغير المسار على المسار الذي جعله قريبًا جدًا من الكوكب.
جاء فلابي بعد ستة أيام فقط من رصدته ناسا لأول مرة في المدار الحالي الكويكب في 6 سبتمبر.

قالت ناسا إن الصخرة ستقترب منا في الوقت الذي تم رصدها بها حوالي الساعة 4.19 صباحًا بتوقيت جرينتش (3.19 صباحًا بالتوقيت العالمي) اليوم.

Asteroid 2019 RX2 هو صخرة فضائية من نوع Apollo تدور حول الشمس داخل الدوائر الداخلية للنظام الشمسي.

يتبع الكويكب مسارًا مشابهًا لكويكب أبولو 1862 ولا يطير بعيدًا عن مدار الأرض.

في بعض الأحيان تقوم الأجسام القريبة من الأرض مثل RX2 بعبور العديد من المسارات مع الأرض في نقاط مختلفة في الوقت المناسب وتنحرف دون أن تكمل طريقها مصطدمة بكوكب الأرض.

واستنادا إلى حسابات ناسا اقترب الكويكب بالفعل من الأرض ست مرات قبل رصده الأولي هذا العام.
وهو يدور حاليًا متجهًا ناحية الأرض ومن الممكن أن تكون النهاية أن يرتطم بسطح الأرض.

وكما ذكرنا في مقال سابق أن القمر من الأشياء الهامة لكوكب الأرض فهو يأخذ الصدمة من بعض الكويكبات بدلًا من كوكبنا المائي.
القمر يمثل حائط صد للأرض في الفضاء الخارجي غير أنه يعكس الشعاع الشمسي ويسقط الضوء على كوكبنا ويتم تحديد من خلاله غرة الشهور العربية.

المراجع : المصدر

Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *